الدرس الرابع ======= الحاجات و الدوافع ===== المدرس عمران محمد علي

الدرس الرابع ======= الحاجات و الدوافع ===== المدرس عمران محمد علي
– تحتل الدوافع مكانة هامة في حياتنا :فهي أساس سلوك الإنسان و تفسير جميع مظاهره.
أولاً-معنى الدافع: يولد الفرد و لديه حاجات جسمية كالطعام و هي مرتبطة بالمحافظة على بقائه
و تكيفه و على هذه الحاجات الجسمية تقوم حاجات نفسية /كالتقدير/ لكي يتكيف مع مجتمعه فالاختلال يقترن بتوتر مما يدفع العضوية للقيام بنشاط لتحصل على ما تعيد توازنها و عندما يقف أمام الإنسان حاجز لتحقيق تتحول لديه هذه الحاجات إلى رغبة ملحة يدفعه للقيام بسلوك لإزالته.
ثانياً- تعريف الدافع :
هو حالة من التوتر الداخلية تحدث نتيجة لحاجة وتثير هذه الحالة الفاعلية لتبحث في البيئة الخارجية عن ما يشبع الحاجة ويسمى الشيء المشبع بالحافز أو المثير0فالدافع يرتبط بالسلوك وبالحافز معاً0
ثالثاً-الدافع والحاجة: الحاجة:هي حالة اختلال التوازن في عضوية الكائن الحي وما ينشأ عنها من ضيق وتوتر ناجمان عن عدم إشباعها فضغط الفضلات يثير النشاط لإزالتها0 فالحاجة إذاً :هي المظهر الفيزيولوجي للدافع تقوم وراءه وكلما زاد العائق ألحت الحاجة على الإنسان ورغب في إشباعها.
رابعاً – أنواع الدوافع:
صنف العلماء الدوافع إلى – دوافع عضوية – دوافع اجتماعية – دوافع لاشعورية
**صفات الدوافع العضوية:و هي مرتبطة بالحاجات العضوية كالطعام و هي ضرورية للمحافظة على بقاء الكائن الحي و الحرمان منها يدفع بالكائن الحي للقيام بفاعلية تهدف إلى إشباع حاجاته – و يشترك الإنسان مع الحيوان في هذا النوع من الدوافع: لأن مثيراتها عصبية أو عضوية أو كيماوية. غير أن طرق إرضائها تختلف لديه عما هي لدى الحيوان الذي يرويها مجرد أن تنشط.
ومن أهم هذه الدوافع
1- دافع الجوع:- و يبدو هذا الدافع من خلال شعور الفرد بالجوع – والأساس العضوي له هو حاجة الجسم إلى الطعام – ويشترك الإنسان مع الحيوان في هذا الدافع غير أن الإنسان يتعلم نتيجة الخبرة التي يكتسبها من المجتمع و لدرجة ثقافته كيف يتعامل مع هذا الدافع فهو لا يأكل إلا في مواعيد محددة تختلف باختلاف البيئة التي يعيش فيها و تحدد ثقافة الفرد طريقة تناوله للطعام و أنواعه .
2- دافع العطش:
– يدخل الماء في جميع العمليات الحيوية للجسم و فقدانه يسبب التوتر العضوي, فزيادة نسبة ملوحة الجسم تؤدي إلى إفراز اللعاب والإحساس بجفاف الفم مما يدفع الكائن الحي إلى تناول الماء.و بنتيجة التعلم قد يروى دافع العطش بأشربة مختلفة كالشاي .
3- الدافع الجنسي :
– إن الأساس الفيزيولوجي لهذا الدافع هو الهرمونات التي تفرزها الغدة الجنسية في الجسم و يرتبط هذا الدافع بحاجة عضوية للمحافظة على بقاء النوع – و يشترك الحيوان مع الإنسان في هذا الدافع إلا أن الإنسان يقوم بإرضاء هذا الدافع بطرق مهذبة مرتبطة بقيمه الخلقية .
4- دافع الأمومة: – يبدو هذا الدافع في الاهتمام بالصغار و حمايتهم – وأساسه الفيزيولوجي هو هرمون/البرولاكتين/ فأنثى الطير لا تظهر اهتماماً و حناناً إلا إذا كانت حبلى أو حقنت بهرمون (البرولاكتين) بينما سلوك الأم البشرية تبتعد عن السلوك الغريزي فتستمر هي في رعاية طفلها حتى بعد انتهاء إفراز هرمون البرولاكتين: لأن اعتماد ابنها عليها ترضي عندها حاجات أخرى كالشعور بالقيمة. يظهر أثر الثقافة في هذا الدافع حيث يقوم أخوة الطفل في بعض المجتمعات بإرضاء الطفل بدلاً من الأم.
الخاتمة:
باختصار إن الدوافع العضوية و على اختلاف أنواعها موجودة عند الإنسان و الحيوان إلا أن هذه الدوافع عند الإنسان تأخذ بعملية إشباعها أشكالاً أرقى لا نجدها عند الحيوان نتيجة التعلم و التربية .
– تعاليل الدرس الرابع:
س1- علل تحول الحاجات إلى رغبات ملحة لدى الفرد؟
ج- بسبب قيام حاجز بينه و بين تحقيق حاجاته.
س2 – الاختلال لدى الفرد تدفع بالعضوية للقيام بنشاط ما ؟
ج- لتحصل على ما تعيد توازنها و إزالة توترها0
س3 – غالبا الدافع يرتبط بالسلوك و بالحافز معًا؟
ج – لأن الدافع تثير حالة فاعلية تنتهي بحصولها على الحافز/0
س4 – كلما زاد العائق ألحت الحاجة على الإنسان ؟
ج- لإزالة حالة التوتر التي يشعر بها بعد أن كانت لا شعورية .
أو – بسبب تحول الدوافع اللاشعورية إلى شعورية
س5–إن الإنسان في دافع الجوع على خلاف الحيوان لا يأكل إلا في مواعيد محددة تختلف باختلاف
بيئته علل ذلك.
ج–لان الإنسان يتعلم نتيجة الخبرة التي يكتسبها من المجتمع و لدرجة ثقافته كيف يتعامل مع هذا الدافع
أو- بسبب تأثير التعلم و الخبرة ومستوى ثقافته في هذا الدافع0
س6 – قد يروى لدى الإنسان دافع العطش أشربة مختلفة كالمشروبات الغازية ؟
ج- نتيجة للتعلم و الخبرة0
س7– يشترك الإنسان والحيوان بالدافع الجنسي لكنها لدى الإنسان تسير بطريقة مهذبة.علل ذلك؟
ج – لأنها مرتبطة لديه بمعايير الجماعة و بقيمها الخلقية وثقافتها.
س8– إن أنثى الحيوان لا تظهر اهتماماً و حناناً إلا إذا كانت حبلى أو حقنت بهرمون البرولاكتين؟
ج – لأن الأساس الفيزيولوجي لدافع الأمومة هو هرمون البرولاكتين 0
س9 – إن سلوك الأم البشرية تستمر في رعاية طفلها و حمايته حتى بعد انتهاء إفراز هرمون
البرولاكتين؟
ج- لأن اعتماد ابنها عليها ترضي عندها حاجات أخرى كالشعور بالقيمة0
س10 – علل: يقوم أخوة الطفل في بعض المجتمعات بإرضاع الطفل بدلا من الأم ؟
ج – نتيجة لتأثير الثقافة في هذا الدافع 0
س11 – عندما تنقص كمية الطعام في الجسم تدفعه الحاجة إلى تناول الطعام ؟
ج- بسبب يقظة دافع الجوع لدى الإنسان و حاجة الجسم إلى الطعام ليعيد للعضوية توازنها.
س12- الدوافع العضوية مشتركة بين الإنسان والحيوان معاً؟
ج– لأن مثيراتها عصبية أو عضوية أو كيماوية.
س13- وازن بين الحاجة و الدافع؟
ج- الحاجة :هي المظهر الفيزيولوجي للدافع تقوم وراءه فهي حالة نقص تصيب العضوية و إذا استمرت الحاجة فترة طويلة هددت حياة الإنسان بالموت .
بينما الدافع: هو المظهر النفسي و هو القوة المحركة للسلوك يهدف لإزالة هذا النقص و الدافع يرتبط بالسلوك و الحافز معاً.
=================== انتهى ====================

About these ads

About alflsfa

مدرس
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s